بقلم دريد عدنان أسمهان ناصر أرملة تبلغ من العمر ثلاثين عاماً تعيش في بغداد، قتل زوجها في عام 2009، لذا فهي تقضي أيامها في البحث عن مشروع تؤسسه لدفع إيجار شهري يبلغ 200 دولار لغرفة واحدة فقط