تواجد النساء في الرياضة: أمر يستحق العناء

في الماضي، كانت الرياضة تمثل نشاطًا ترفيهيًا مقتصرًا في الغالب على الرجال ولكن مع مرور السنين، أثبت النساء تواجدهن بشكل لافت ومتزايد في عالم الرياضة. ويبدو أن الفتيات والنساء اليوم يحظين بالقبول في عالم الرياضة، ولكن هناك مجموعات من الفتيات والنساء اللائي لا يمكنهن المشاركة في الرياضة، تبعًا لأسباب اجتماعية واقتصادية وثقافية وغيرها. ويظهر هذا التناقض بشكل رئيسي في عدم إشراك النساء في الإدارات الرياضية، وإلى الدرجة التي تنشط بها المدربات والمعلمات في عالم الرياضة وكذلك في عدم الاهتمام بالرياضة النسائية في وسائل الإعلام.

لقد لعبت ابنتي لسنوات عديدة الكرة الطائرة في فريق شابات برشلونة. وتقول “لقد علمتني الرياضة كثيرًا… حب الناس والاحترام والانضباط والتعاون والصداقة.” فلا شك أن الإيجابيات المرتبطة بنمو الطفل ليكون جزءًا من الفريق لا تعد ولا تحصى، فهي تحسن حالة الطفل وتعمل على التخلص من السمنة لديه، وتعتبر أمرًا حميدًا وجيدًا لاكتساب ثقته نفسه وتعلمه كيفية التعامل مع المشاعر التي تنتابه، مثل الغضب والحزن عند الخسارة. وفي سن مبكرة للغاية، يمكن للآباء تعريف الأطفال بالرياضات المختلفة، وهي فرصة رائعة للأطفال لتكوين صداقات جديدة. ولدى العديد من صالات الألعاب الرياضية والنوادي عروض خاصة للأطفال الأصغر سنًا، مثل الجودو لفترة رياض الأطفال وما قبل المدرسة وذلك للأطفال الذين يبلغون من العمر 4 سنوات. وللحصول على الفوائد الكاملة للرياضة، يجب عدم دفع الأطفال أكثر من اللازم في هذا المجال: فسوف تختفي المتعة بسرعة عندما يشعرون بالضغط على الأداء، خاصة إذا كانوا غير مستعدين جسديًا وعقليًا. وإذا كان الطفل لا يريد الذهاب إلى التدريب مرة واحدة، فهذه ليست نهاية العالم، ولكن يجب عليهم أن يدركوا أن التدريب مهم حتى يتحسن أداؤهم.

وماذا عن النساء؟ هناك نساء عربيات شاركن في مباريات الملاكمة والماراثون والألعاب الأولمبية. وهناك نساء تم رفضهن والسخرية منهن لأنهن قد حاولن، وهؤلاء هن النساء اللائي سمحن لنا بممارسة الرياضة كيفما ووقتما نريد. ومع ذلك، لا تزال حرية الرياضة غير متاحة لكل امرأة.

وجدان شهرخاني امرأة اتبعت شغفها وحلمها دون أن تهتم بأي شيء. فقد وقفت صامدة ضد إرادة الآخرين، واختارت ممارسة الرياضة. وحينها كتبت وجدان التاريخ، وحصلت على بطاقة تأهل بديلة للألعاب الأولمبية لعام 2012 وكانت أول امرأة من المملكة العربية السعودية تشترك في المرحلة الأولمبية. وجدان لاعبة جودو، وكان حجابها هو السبيل إلى تحقيق حلمها: الانضمام إلى الألعاب الأولمبية في لندن. أعلى مرحلة رياضية ومنافسة يشاهدها الناس من شتى بقاع العالم.

ومع ذلك، لم يجد الجميع مشاركتها في الألعاب الأولمبية رائعة بنفس القدر، فالرجال في بلدها انتقدوها وسخروا منها. وأصبحت وجدان البالغة من العمر 16 عامًا موضع نقاش دولي معقد عند اختيارها للمشاركة في الألعاب الأولمبية، وقد سمحت لها اللجنة الأولمبية في بلدها بالانضمام، شريطة أن ترتدي الحجاب. ومع ذلك، لم يسِر الاتحاد الدولي للجودو على نفس المنوال ولم يمنحها الإذن للمشاركة في لعبة التاتامي بالحجاب. وعندما سمع والدها أنها قد لا ترتدي الحجاب، لم يكن يرغب في انضمامها إلى الألعاب الأولمبية. لذا؛ لم تسمح هذه الضجة السلبية بالإعداد المثالي لهذه المنافسة المهمة بل وازداد الأمر سوءًا…

فقد خضعت الشابة الرياضية أيضًا لمناقشات حول قمع النساء. وذكر أحد الأشخاص أن مشاركتها بالحجاب ستدعم هذا القمع، ولكن الجانب الآخر ادعى أن الحجاب سمح لها أن تفعل بالتحديد ما لم تستطع النساء الأخريات في بلدها فعله. وبالتالي؛ كانت مشاركتها في الألعاب الأولمبية بمثابة تحرير للمرأة. وفي نهاية المطاف، شاركت وجدان بغطاء رأس أسود ضيق للغاية لم يعرقلها خلال ممارسة الرياضة. وفي حين حققت وجدان نجاحًا ملحوظًا خلال مشاركتها، فإنها للأسف لم تخطُ خطوات بعيدة في البطولة.

ولا تعتبر قصة وجدان استثناء، فلم يسمح اتحاد كرة القدم باللعب إلا مع ارتداء الحجاب في ملعب كرة القدم منذ عام 2012، وقبل ذلك، لم تكن النساء اللاتي يرتدين الحجاب قادرات على اللعب على مستوى عالٍ من المنافسة. وهذا الأمر يفتح مجالاً للنقاش المعقد، ليس فقط في الدول العربية ولكن أيضًا في العالم الغربي. فالصورة الموجودة لدى الكثير من الأشخاص عن الإسلام والرياضة غالبًا ما تكون صورة تنطوي على الجهل. وعند النظر في قصة وجدان، فلم يعد الأمر محصورًا على الرجال فقط، وأصبح أكثر تعقيدًا عندما دخلت النساء إلى ساحة الرياضة.

وهناك عدة أسباب للمشاركة في الرياضة، فهي مهمة لحالتك البدنية والعقلية. ويجب عليك إضافة الرياضة إلى قائمة مهامك لأن:

  1. الرياضة تعمل على خفض معدل ضربات القلب.

القلب عضلة، حيث تعمل مضخات القلب على إدخال المزيد من الأكسجين إلى خلايا الجسم، وهذا الأمر يمكن أن يُطيل حياتك لعدة سنوات.

  1. فرصة أقل للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

تعمل ممارسة الرياضة على خفض معدل تجلط الدم، وتقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب. وإذا كانت الأوعية الدموية مسدودة، فيجب أن يضخ قلبك الدم بصورة أكبر.

  1. انخفاض ضغط الدم

عندما تكون في حالة سيئة، يزداد ضغط دمك بالفعل بأقل جهد. ويسبب ارتفاع ضغط الدم مشكلات على المدى الطويل، فهو بمثابة قاتل حقيقي.

  1. التحكم في الوزن

من خلال ممارسة الرياضة، ستحرق السعرات الحرارية، وهذا أفضل نظام غذائي للشخص الذي يريد فقدان الوزن. لذلك؛ تحرك قدر الإمكان.

  1. انخفاض خطر الاصابة بالسرطان

لدى النساء المصابات بسرطان الثدي، فقد ثبت أن أي شخص يمشي ساعة واحدة على الأقل في الأسبوع، لديه فرص كبيرة في البقاء على قيد الحياة والنجاة من المرض.

  1. التعرض لخطر أقل للإصابة بمرض السكري

من خلال التحرك بشكل كافٍ، فأنت تضمن أن يتمكن الجلوكوز من اختراق الخلايا بشكل أفضل. لذا؛ يجب عليك ممارسة الرياضة للوقاية من مرض السكري.

  1. الشعور بتحسن في بشرتك

أثناء ممارسة الرياضة، يتم ضخ مزيد من الدم إلى دماغك بشكل أكبر من المعتاد. ويمكنك التركيز بشكل أفضل حيث تعمل ممارسة الرياضة على تحفيز إنتاج خلايا دماغية جديدة.

  1. ضغط أقل

خلال لحظات التوتر، ينتج جسدك هرمونات التوتر مثل الأدرينالين والكورتيزول. فالأشخاص الذين يمارسون الرياضة، تُفرز هرموناتهم بشكل أسرع، وهذا بدوره يعني التعرض لضغط أقل.

  1. انخفاض فرصة الإصابة بالاكتئاب

يمكنك تقليل المخاوف والأفكار السلبية عن طريق ممارسة الرياضة. وفي الطب النفسي، تُستخدم الرياضة بشكل متكرر كشكل من أشكال العلاج.

  1. تحسن النوم

قد تنام بشكل أسرع وأعمق وأفضل.

***

Leave a Reply

Translate »