الفن لأجل الفن

الفن لأجل الفن

بقلم: أنس الشبيب بابان

 

 كنت متزوجة حديثاً، لذلك لم يصعب علي إقناع زوجي باصطحابي إلى معرض للفن الحديث في بغداد. أعجبني كل ما كان معروضا وبالأخص لوحة ذات تكوين جميل وتأثير قوي وألوان منعشة. انتفض زوجي قائلاً بحدة: “لا يمكن أن تكوني جادة. كيف يمكنك أن تسمي هذا فناً؟ طفل في الخامسة من عمره يستطيع أن يرسم أحسن من هذا! “

منذ ذلك الوقت وأنا أعمل على تشجيع زوجي بإتجاه حب الفن الحديث. الآن عندما يرى قطعة من الفن الحديث، يهز كتفيه ويقول “هه”.

سأحاول الآن أن ألقي بعض الضوء على موضوع الفن الحديث والمعاصر على أمل أن أكون ذات تأثير عليكم أكثر مما أثرت على زوجي.

تعريف الفنون الجميلة يقول: الفنون الجميلة تهدف إلى إنتاج ما هو “جميل” ويؤدي إلى “التحفيز الذهني”. ولكن، والكلام بيننا رجاءاً، في بعض الأعمال المعاصرة يكون الجمال مفقودا برأيي.

معظمنا يحب الفن الكلاسيكي لأنه سهل الفهم. فهو يصور ما يراه الفنان والذي هو غالبا ما نراه نحن أيضا. أما في حالة الفن التجريدي أو السريالي فالأمور مختلفة تماما. يخيل لي في بعض الأحيان أنها من عمل كائنات من الفضاء الخارجي.

بابلو بيكاسو، رائد الفن المعاصر، يفسر قائلاً: أنا أرسم الأشياء كما أفكر بها وأتخيلها، ليس كما أراها.”

الفن التجريدي لا يهدف أبداً إلى تمثيل الواقع. ولكن مع ذلك ليس من الضرورة أن يكون مبهماً. هناك طريقة لقراءة الفن التجريدي مثلما بالإمكان قراءة الفن الواقعي. الإلمام بتأريخ الفن وتطوره عبر العصور يمكنه أن يساعدنا على فهم الفن المعاصر بطريقة أوضح. وهذه المعرفة المبدئية يمكنها أن تأخذنا شوطاً طويلاً. سأحاول الآن أن ألخص لكم القرنين الماضيين من تأريخ الفن إلى حقائق أساسية.

Leonardo da Vinci- Mona Lisa or La Giaconda

Leonardo da Vinci- Mona Lisa or La Giaconda

 

  “الواقعية”    Realism

في البداية كان كل شئ واقعياً. يمكننا القول أن جميع الفنون البصرية كانت واقعية بحته حتى النصف الثاني من القرن التاسع عشر. في الواقع كان طموح أكبر الفنانين في وقتها هو خلق صورة مطابقة إلى الواقع إلى درجة أن عملهم أو لمسة يدهم تكون غير مرئية بتاتاً. ولكن الفن في ذلك الزمن كان معنيا فقط بالأغراض التي تخص الدين أو الإحتفالات التأريخية أو اللوحات الشخصية التي يتم تكليفهم بها. لذلك كان الفن والفنان عبيدا للسلطة الحاكمة والطبقة الغنية من المجتمع. طبعا لأن الفنان كان محتاجاً إلى كسب العيش في جميع الأحوال.

في خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر بدأت الأمور بالتغير. التكنولوجيا بدأت بإجتياح العالم. إختراع الكاميرا غير النظرة تجاه الفن. فالكاميرا تستطيع التقاط وتكريس اللحظات القيمة بالنسبة لك. يمكنها أن تسجل اللحظة بالضوء ، وحركة الرياح، والتأملات والابتسامات … حتى المشاعر…

 

هنا بدأت حركات الفن الحديث بالظهور. أصبح هناك حاجة إلى المزيد.

التمثيل الدقيق الذي يشبه التصوير الفوتوغرافي لم يعد يرضي حاجة الفن عن التعبير الفني عن ما بداخله.

Claude Monet- The Sunrise

Claude Monet- The Sunrise

وهكذا ولدت أول حركة فن حديث في عام 1870 . “الأنطباعية” أو Impressionism

هذه اللوحة كانت الخطوة الأولى بإتجاه الإبتعاد عن الواقعية البحتة. إسمها شروق الشمس بريشة الفنان الشهير كلود مونيه. لاحظوا ضربات الفرشاة العشوائية المتحررة التي سببت لمونيه الإهانة من قبل النقاد. كانت هذه اللوحة فضيحة كبرى للفنان. لقد إتهموه بعدم القدرة على رسم ما هو أكثر من إنطباع عن شروق الشمس.  من هنا جاءت تسمية الحركة بالإنطباعية.

الفنان كلود مونيه وزملائه الإنطباعيون مثل أوغست رينوار وإدغار ديغا أكدوا على أهمية طريقة الفنان نفسه في رؤية العالم بدلا من تصويره كما هو تماما. قاموا بدراسة تأثيرات الضوء واللون والمنظور والزمن على المشهد بدلا من التمثيل التصويري له. كانوا أول من إبتدأ برسم المناظر الطبيعية في الهواء الطلق بعد أن كان الفنان يرسم داخل مرسمه فقط.

Vincent Van Gogh- Olive Trees

Vincent Van Gogh- Olive Trees

ما بعد الانطباعية 1885  Post-Impressionism

قاد هذه الحركة فنانون كبار مثل بول سيزان وبول غوغان وفنسنت فان كوخ. كان لكل منهم نظرة مختلفة ولكنهم جميعا ثاروا على القيود التي كانت لا تزال قائمة في الإنطباعية. إستعملوا ألوانا فاقعة جريئة وضربات فرشاة قوية والمزيد من الحرية لتحقيق مستويات جديدة للإنطباعيه.

 

“Expressionism” التعبيريه

Edvard Munch-The scream

Edvard Munch-The scream

بعد ذلك ظهرت في ألمانيا في بداية القرن العشرين حركة إسمها التعبيرية. مجموعه من الفنانين من حول العالم ومن ضمنهم أدوارد مونتش الذي رسم هذه الصور والفنان الكبير مارك شاغال وبول كلي. بدأوا بمزج لوحاتهم بالعواطف والمشاعر الصريحة والواضحة. وكان الهدف من العمل الفني هو تصوير لعقلية الفنان في وقت أداء العمل والتي كانت في الكثير من الأحيان مفصولة تماما عن الواقع.

Cubism التكعيبية 1910: ومع تقدم القرن العشرين، أصبحت وجهة نظر الفنان نفسه هي المهيمنه على الأعمال الفنية. وهذه الوجهات المختلفة البديلة لرؤية الأشياء أدت إلى ظهور حركات فنية أخرى مثل التكعيبية. تأسست التكعيبية على يد بابلو بيكاسو وآخرين مثل جورج براك كمحاولة لإظهار الكائنات والمشاهد بحسب الطريقة التي يفسرها العقل البشري.

التركيز هنا على بيكاسو قد يساعدني على إثبات أن الحركات الفنية الحديثة هي أشكال حقيقية من التعبير الفني. أركز على بيكاسو بالذات لسبب. لأنه كان رساماً واقعياً ممتازاً في البداية، كان طفل معجزة. لننظر إلى لوحاته المبكرة؛

Pablo Picasso age 12 or 13, Study of a Torso- 1893

Pablo Picasso age 12 or 13, Study of a Torso- 1893

هذه الدراسة الرائعه لهذا الجسم الجميل.

Picasso- Portrait of his Mother (1896)

Picasso- Portrait of his Mother (1896)

أو هذه اللوحة لوالدة بيكاسو في حالة تأمل. أنظر إلى طريقة إظهار الإضاءه والظلال. إلى ملمس البشرة وملمس القماش. هو يستعمل هنا ضربات ناعمه للفرشاة كما في التكنيك الكلاسيكي. إلسيدة هذه تجعلني أريد أن أعرف بماذا تفكر لأساعدها إن استطعت!!

Pablo Picasso- Embrace

Pablo Picasso- Embrace

ثم تطور نمط أعمال بيكاسو باتجاه ما بعد الإنطباعية. في هذه اللوحة يستعمل ضربات فرشاة خشنة وألوانا بدائية قوية. لكن المؤكد والرائع هنا هو أنك تشعر بدفئ العواطف الجياشة بين الشخصين الذين في اللوحة.

Picasso - Head of a Woman

Picasso – Head of a Woman

ثم بعد ذلك، إسمحولي أن أقول أن بيكاسو “إنزلق” إلى التكعيبية. أعماله التكعيبية شوهت الشكل واللون عن عمد في سبيل إيجاد طريقة مثلى لتمثيل عالمه تمثيلا صادقا بحسب ما يراه ويتخيله هو.

سأخبركم بسر. رأيت هذه اللوحة لأول مرة عندما كان عمري عشر سنوات. أجزمت وقتها أن بيكاسو مختل عقليا. وإلا لماذا يرسم هذه اللوحة لإمرأة ميتة ليخيف بها الأطفال؟

Pablo Picasso, Bull, ca. 1958

Pablo Picasso, Bull, ca. 1958

هل تعلمون أن بيكاسو كان نحاتا ومثّالا عظيما أيضاً؟ لقد أحدث ثورة كبرى في تأريخ النحت من خلال إلتزامه بالتجديد المستمر والدائم طوال حياته. كنت محظوظة لتمكني من زيارة معرضه للنحت في متحف الفن الحديث في نيويورك قبل ثلاثة أشهر. كان رائعا و مذهلا حقاً.

Surrealism 1925 ألسيريالية

Salvador Dali- Sleep

Salvador Dali- Sleep

Salvador Dali- The persistence of memory

Salvador Dali- The persistence of memory

السريالية خطوة كبرى في تأريخ الفن الحديث. الفنانون السرياليون يرسمون مشاهد مقلقة وغير منطقية ولكن بدقة متناهيه تشبه التصوير الفوتوغرافي. الهدف من ذلك هو محاولة لتفسير العقل الباطن واللا وعي بطرق غير متوقعه وصادمة.

هذه اللوحات من أعمال الفنان الشهير سلفادور دالي. كان بإمكانه بالطبع أن يرسم العالم بكل دقة وبطريقة واقعيه ولكنه اختار أن يرسم أفكاره وتفسيراته هو. وذلك ما يخلق التحفيز الفكري الذي تحدثنا عنه في البداية.

Abstract Expressionism 1945  “التعبيرية المجردة”.

Willem de Kooning- The Excavation

Willem de Kooning- The Excavation

في حوالي منتصف القرن العشرين ظهرت حركة سميت “التعبيرية المجردة”. الرسم فيها أصبح مهتما بعملية الرسم نفسها وبتفاعل الفنان مع أدواته وألوانه والمواد التي يستعملها. قد تنظر إلى هذه اللوحات وكأنها من عمل أطفال. ولكن صدقوني هي تـأملات حقيقية على مستوى فني عالي.

 

ألجيل التالي من الفنانين إتجه إلى الحدية في حركة سميت  Minimalism

والتي اتسمت بالبساطة المتناهية واستعمال الحد الأدنى من العناصر للتوصل إلى أعلى تأثير. هذه اللوحة من ضمن أمثلتها وهي للفنان موندريان

line

وكذلك هذه للفنان إلسورث كيلي.

Ellsworth Kelly, The Meschers, 1951

Ellsworth Kelly, The Meschers, 1951

هذه الحركة وما قبلها أنتجت البذور لحركات أخرى لاحقة كان لها تأثيرات وصلت إلى فناني الوقت الحاضر منها فن البوب والفن المفاهيمي وفنون الأداء وغيرها.

José Manuel Merello- Blue fantasy

José Manuel Merello- Blue fantasy

أما الفن في يومنا هذا فغالبا ما يدمج عناصر تقنية حديثة مثل وسائل االتقنية الرقمية والطباعة المجسمه وغيرها. وهو يستخدم موادا غير تقليدية أيضاً. إنه يضم عدداً لا يحصى من الأساليب والتقنيات المختلفة ولذلك يشار إليه بإسم ( التعددية)

 

أما إذا كنت لا زلت غير فاهما لما قلته لحد الآن فلا تقلق. لست وحدك. أحد نقاد الفن كان لديه روح الدعابة فوصف حركات الفن الحديث كما يلي؛

“أصبح الفن هو مايراه الفنان في داخله وليس ما حوله. الإنطباعية كانت تعبر عن العالم بعد كأسين من النبيذ الأحمر. والتعبيرية كانت الإنطباعية بعد شرب زجاجة النبيذ كلها. أما السريالية فكانت الحالة التي تبدأ بها الغرفة بالدوران. أما الفن المفاهيمي فهو مرحلة التقيؤ”

Lynne Taetzsch - Applauding the Harvest of Life

Lynne Taetzsch – Applauding the Harvest of Life

لنعد إلى الجد، لكي تتمكن من تثمين الفن بشكل أفضل من الضرورة أن ترى وتتفحص أعمالا فنية أكثر وبعمق أكثر. عندما تنظر إلى عمل فني حديث حاول أن تتبنى افق تفكيرواسع. أرجوك أن تبقي عقلك مفتوحاً لتلقي الرسالة التي تصلك من العمل الفني بدون تزمت.

Hadie Shafie- Escape into Life

Hadie Shafie- Escape into Life

 

زيارة المعارض الفنية سيساعدك كثيراً. بإمكانك تسجيل إسمك مع بعض المعارض الفنية في مدينتك لكي تتلقى إخطارات بمواعيد العروض قبل مدة منها. حاول أن تزور هذه المعارض وأن تتمعن بالأعمال المعروضة. جرب أن تخلق حوارا فكريا بينك وبين لوحة مثلا. إبحث عن المشاعر فيها. لن تجد أن جميع القطع الفنية ستجذبك من أول نظرة. أعطها بعض الوقت. إذا لم تجد تجاوبا من اللوحة فلا بئس بذلك. اللوحة لم تعجبك، إنهأمر طبيعي جداً. فالأذواق تختلف من شخص إلى آخر. ليس هناك صح أو خطأ في تفسير الأعمال الفنية. خيالك أنت هو الذي يتخذ القرار وهو دائما على حق لأنه خيالك الشخصي. الفنانون أنفسهم يعلمون ذلك ويحبون دائما أن يسمعوا آراء الغير وتفسيراتهم لأن ذلك يغنيهم ويضيف إلى حسهم الفني.

Akira Kamayama- A Visual Essay on Gutai

Akira Kamayama- A Visual Essay on Gutai

ألمهم هنا هو ما تشعره أنت تجاه العمل الفني وليس كيف يبدو لك. ليس لدى أي شخص آخر الحق في إنتقاد رأيك فيه. هذا رأيك الشخصي وهو مقدس. تذكر ذلك دائما. أنت الذي تتحكم في هذه اللعبه فتمتع بذلك قدر المستطاع.

Leave a Reply

Translate »