لماذا نحن في حاجة إلى المزيد من النساء في قطاع صناعة النفط والغاز

لماذا نحن في حاجة إلى المزيد من النساء في قطاع صناعة النفط والغاز

بقلم: أيمي بلاك

من شأن التطلعات المجتمعية المتغيرة أن تجعل المرأة قادرة على كسر الحواجز والعمل في مجال النفط والغاز بالاضافة الى الدخول الى العديد من الصناعات الاخرى التي تقتصر في معضمها على الرجال من كافة النواحي. وعلى الرغم من القول السائد بأننا قد تمكنا من تحطيم الحاجز غير المادي الذي يحول دون وصول المرأة الى تسنم المناصب العليا في قطاع الوقود الأحفوري، فلا يزال هذا القول سابقا لأوانه.

كشف مقال نشرته مجلة فورتشن أن قطاع النفط والغاز أظهر تنوعا أقل بين الجنسين من قطاع التكنولوجيا بفارق 26.7 في المئة فقط من القطاعات الاخرى المتعلقة بالمرأة كما يشير موقع التواصل الالكتروني LinkedIn وهي أدنى نسبة بين القطاعات الأخرى وفقا لتحليل هذه الدراسة. وعلاوة على ذلك فأن 14 في المئة فقط تشكل نسبة النساء اللواتي يحتلن مناصب على مستوى مجلس الإدارة ضمن كبريات الشركات الصناعية الي يبلغ عددها حوالي 200 في جميع أنحاء العالم.

على الرغم من هيمنة الرجل بصورة عامة على الخدمات العالمية الرئيسية في الشرق الأوسط وبقية دول العالم إلا ان البحوث تشير إلى أن زيادة تمثيل المرأة في هذا القطاع يعود بالنفع على الأعمال التجارية  ويحسن الأداء المالي والإنتاجية ويمنح حق الوصول إلى مجموعة أكبر من المواهب ويحسن قدرة استجابة السوق وتعزيز حوكمة الشركات.

تقول اختصاصية قانون العمل والشريك في مؤسسة بينسنت مايسونز، كيتي ويليامز أن التنوع بين الجنسين لا ينبغي أن يكون مجرد طرح يناقش في إدارة الموارد البشرية وحسب بل ينبغي أن توفر له الاستراتيجية اللازمة لاكتسابه ميزة تنافسية.

خلال مؤتمر العراق للنفط ، أظهرت شركات النفط العالمية الكبرى احتياجاتها الى الاستقرار والعمالة الماهرة. ومن أجل تحقيق هدف إنتاجها لـحوالي 5.5 – 6 مليون برميل يوميا بحلول عام 2020 لم يعد ضروريا لصناعة النفط والغاز تجنيد وتدريب القوى العاملة العراقية  وحسب وإنما بات على شركات النفط العالمية التركيز على إدراج الموظفين من النساء  ضمن سلسلة التوريد.

إلا ان تخوف البعض من الانحياز بالضد من المرأة لا ينفك يلقي بضلاله ليؤثر سلبا على زيادة التباين بين الموظفين والموظفات. واظهر استطلاع اجراه موقع Rigzone بين ان نحو 20 % من الموظفين قد تعرضوا الى انواع من التمييز بين الجنسين  في شركاتهم. ومن أجل استئصال التحيز والقضاء عليه في مكان العمل ينبغي أن يتوفر التمثيل الكافي على قدم المساواة بين الذكور والإناث على جميع المستويات. ومن أجل تحقيق الربحية وتحقيق النمو في الاعمال التجارية يتحتم على شركات النفط العالمية معالجة مسألة النسبة المخيبة للآمال لتواجد المرأة في هذا القطاع المهم. oil and gas

Leave a Reply

Translate »