مرحلة أنتقالية

 

ستنتقل المؤسس المشارك ورئيس تحرير مجلة نينا مادلين وايت،  من دورها التنفيذي الحالي في مجلة نينا العراق، الى دور تدعم  فيه المجتمع والاعلام والمشاريع القائمة على التمكين الاقتصادي للنساء (WEE) في أفريقيا والهند.

وتعبر مادلين عن امتنانها قائلة:

لقد كان “فريق عمل نينا” من أكثر الفرق التزاما وحماسا التي عملت معها. لقد أسست مجلة نينا-العراق في مجتمع خصب جاء  نتيجة جهد تعاوني  مشترك شمل على سبيل المثال لا الحصر على مركز تنمية القطاع الخاص PSDC وغرفة تجارة السويد وسيدا ومجموعة البنك الدولي، فضلا عن عدد كبير من اصحاب المصلحة الآخرين مثل  Afren و آسيا سيل و Benefacto واخبار العراق التجارية  ومايكروسوفت الذين عملوا معنا كمعلنين وكشركاء استراتيجيين.إن التزامهم جنبا الى جنب مع التزام  المتطوعين ضمن فريق نينا بالإضافة الى أعضاء مجلس الإدارة لهو دليل على أن للناس الذين يمثلون مختلف نواحي الحياة لهم منبرا عالميا تبادلوا من خلاله الخبرات وقوة الأمل. أشعر بأني كنت محظوظة للغاية لقدرتي على العمل مع مجموعة من الناس الذين خصصوا وبسخاء الكثير من وقتهم ومواردهم لمساعدتنا على إحداث تغيير في العراق.

أوجه الشكر الخاص الى لمياء أيوب  لدعمها المتواصل ولعملها التطوعي لصالح المجلة  مجسدة بذلك أصالة الروح العراقية ونقلها الى نينا العراقية. وقد أظهرت ردود الافعال عن مدى النجاح الذي تحقق نتيجة لدعم صاحبات المشاريع لاكتسابهن الثقة والمقدرة  ورأس المال. مضت علي ثمانية عشر شهرا كمديرة تنفيذية لنينا العراقية وأشعر أن الوقت قد حان للمضي نحو تحد  جديد. تحد ينبع مباشرة من العمل الذي بدأناه مع نينا العراقية ويسعدني أن أكون قادرة على مواصلة العمل على التباين الاجتماعي بين الاجناس في مشاريعي المقبلة مع منظمات مثل ممثلي غرفة تجارة السويد الذين التقيت بهم من خلال نينا العراقية.

وتحدث الشريك المؤسس ورئيس مجلس إدارة نينا العراقية  خالد المهدي:

“عندما كلفنا مادلين بمهمة تأسيس مجلة نسائية ثنائية اللغة تدعم التمكين الاقتصادي للمرأة وتعمل كبوابة ألكترونية لدعم النساء على شبكة الإنترنت منذ نحو عامين كنت أدرك مدى صعوبة هذا التحدي بالنظر إلى محدودية الموارد التي كانت متاحة وقتذاك. فلولا مساهمة  البنك الدولي وبالاخص مركز تنمية القطاع الخاص في بغداد فلم يكن بمقدورنا البدء بهذا المشروع. وعندما ننظر إلى نينا اليوم وما حققته من تقدم وانتشار والتقدير الذي تناله حينما تمس حياة الالاف من النساء أشعر بالسرور حيال نجاحنا. فمن خلال رفع مستوى وعي المرأة حيال القضايا الحيوية  ذات الصلة بمسيرتها المهنية أصبح بمقدورنا أيجاد خيارات أخرى. وفي مطلق الحال نحن ندرك أن الخبرات المشتركة التي أوجدناها من خلال نينا أحدثت تأثيرا كبيرا.

ستنتقل مادلين رسميا في شهر أيلول القادم  وسأتولى المهام التنفيذية بشكل مؤقت ريثما يتم مليء شاغر وظيفة رئيس التحرير في العراق “.

ومن اجل المضي قدما يتطلع مجلس إدارة نينا إلى إيجاد شركاء لتطوير عمل نينا في العراق، وكذلك توسيع أنتشار نينا على نطاق أوسع  في منطقة الشرق الأوسط. أرجو أن تنضموا ألينا لتهنئة مادلين وللتعبير عن أمتنانا لها كما ويمكنكم التواصل مع  مادلين على تويتر من خلال الرابط madeleinefwhite أو التواصل معها عبر عنواننا  الإلكتروني، [email protected]

 

Leave a Reply

Translate »