الاستقرار المالي

Natalie Schoon

Natalie Schoon

أهمية الاستقرار المالي كما تحلله خبيرة التمويل الاسلامي والمساهمة المنتظمة لنينا الدكتورة ناتالي شوون

 

اعتدنا فيما مضى ان ننظر الى امور مثل الميزانية والادخار على انها مواضيع مملة نوعاً ما مع اننا ندرك مدى اهميتها. والامر يختلف كليا عند التفكير بإنفاق المال في جوانب ممتعة كالتواصل مع الاصدقاء والتبضع – وهنا أتذكر المثل الانكليزي القائل “الادخار ليوم ممطر” الذي يمثل حكمة بالتأكيد. يتحدث هذا المثل عن ضرورة ادخار المال لاستخدامه في الاوقات الصعبة. ولا يقصد بسياق القول “يوم ممطر” ان يكون الطقس سيئاً او عندما يشعر المرء بوعكة صحية في أحد الايام، انما المقصود هو تلك الاوقات التي قد تفقد فيها وظيفتك او عندما تقع انت او احد افراد عائلتك فريسة لمرض عضال. بالطبع يمكنك الحصول على الدعم من أفراد الاسرة الى حد ما، ولكن يجب ألا تفترض بأنهم قادرون على دعمك طوال الوقت، فلديهم من الالتزامات والمسؤوليات بقدر ما تمتلك. كما ان تحملك للاعباء الخاصة بك لكي تتمكن من الصمود ولو لفترة من الزمن في اوقات المحنة لهو امر من شأنه ان يخفف من قلق اسرتك عليك.

من الامور التي يجب ان تؤخذ بنظر الاعتبار هو دراسة الاحتمالات المتاحة لديك للاستمرار والبقاء من دون دخل لفترات طويلة، أو لضمان أن تكون قادرا على تغطية نفقات العلاج الضرورية. في دول اوروبا والولايات المتحدة الامريكية، تغطي بوليصة التأمين الصحي نفقات الصحة والامراض الحرجة. ورغم ذلك فهي تكلف مبالغ مالية. فعند النظر في مسألة التأمين، من الاجدر التحقق فيما اذا كانت الفوائد المجنية منه تستحق قيمته الفعلية. فالتأمين على صحة الاسنان في المملكة المتحدة على سبيل المثال يكاد لا يستحق العناء. فلو استطعت ادخار قيمة القسط السنوي للتأمين على الاسنان بدلاً من دفعه من الممكن ان يغطي المبلغ المدخر معظم نفقات التأمين على الاسنان. وعند حساب المرء للحد الاقصى لما سينفقه قبل ان يتمكن من صرف مبلغ التأمين، لربما يفضل عدم الحصول على التأمين. قد لا يكون التأمين خياراً متوفراً في بعض البلدان او انه باهض التكاليف، وهنا يتوجب تقييم المبلغ الكافي لتغطية نفقات الفرد، وتبرز أهمية الادخار وضرورة وضع ميزانية للنفقات. من الضروري ان يتم حساب أبواب الإنفاق لتقييم أولويات الإنفاق والمبلغ المطلوب إدخاره بما يكفي لسد الاحتياجات اليومية لفترة تتراوح بين 6 الى 12 شهراً. وليس من الضروري ان يتم ذلك بصورة فردية، على سبيل المثال استطاعت النساء العاملات في جمعيات تعاونية تختص بانتاج مادة الزعفران في اقليم هيرات في افغانستان ان يساعدن بعضهن عن طريق الادخار الجماعي وهي وسيلة أشبه بتأمين احتياجاتهن ليس فقط في الاوقات الصعبة بل كذلك تساعد في تغطية النفقات الضرورية كالرسوم المدرسية على سبيل المثال. ولاقت هذه التجربة النجاح بشكل خاص في التعاونيات التي تعمل فيها نساء من مختلف الاعمار.

يساعد فهم مقدار الإنفاق على التوصل الى كيفية تخفيضه. إفترض مثلا انك اقترضت مبلغاً من المال لتشتري به منزلاً، عليك هنا محاولة تسديد اقساط المنزل بصورة اسرع كلما امتلكت القدرة على ذلك وهكذا يتسنى لك تسديد مبالغ أقل في الاوقات الصعبة. كما ان تسديد الفواتير الاخرى كالغذاء والغاز والكهرباء هي شأن آخر يجب اخذه بنظر الاعتبار بصفتها أبواب أساسية للإنفاق.

من شأن الادخار ان يريح الذهن ويقلل من الشعور بالتوتر سواء في اوقات الرخاء او الأزمات المالية. في أحد الأيام وجهت سؤالي الى اثنين من المزارعين حول سبب تعاملهم مع شركة واحدة لبيع الحليب الذي ينتجونه في مزارعهم رغم ان الشركة المشترية لا تدفع اكثر من نسبة 10% فوق مستوى سعر السوق، ولكنها تفرض الرقابة على جودة الحليب. لم يكن السبب الذي دفع أولئك المزارعين الى التعامل مع نفس الشركة باستمرار هو نسبة ما تدفعه فوق مستوى السوق بل لانها جهة موثوقة ومعروفة لديهم. إن استقرار الدخل المادي يعدّ بكل تأكيد اكثر اهمية من الربح المفرط الذي قد يتحقق لمرة واحدة.

 

 

 

Leave a Reply