الصحة والراحة النفسية في محيط العمل

الصحة مهمة للجميع

الصحة مهمة للجميع

بقلم: مشال قدري

بدأت العمل كموظفة في شركة اكسنتشر في الخريف الماضي. وخلال الاسبوع الاول استمعت مع زملائي الى محاضرة توجيهية عن اهمية اعطاء الاولوية لبيئة العمل المريحة على الصعيدين الصحي والنفسي. وكجزء من المحاضرة، طلب منا المشرف استخدام تطبيق تتبع الحالة المزاجية mood-tracking application في كافة هواتفنا النقالة. أتذكر حينها كيف تبادل الحاضرون النظرات والابتسامات الساخرة حول الطاولة، فقد بدا موضوع “مراقبة الحالة المزاجية” للوهلة الاولى ممارسة عقيمة لمعظمنا. لكن بعد مرور ما يقارب الستة اشهر من العمل الآن اختلف ذلك الانطباع تماماً. لقد ادركت بان القيام بالمزيد من الجهد الاضافي بصورة أنشطة متنوعة لا يساعد على تخفيف أعباء العمل فحسب وانما يضيف كذلك دفعة من النشاط لتحسين القدرة الانتاجية.

كانت ردود افعالنا الاولى تلك تجاه “مراقبة الحالة المزاجية” وإبداء المزيد من الاهتمام بحالتنا الصحية والنفسية في مكان العمل تمثل دلالات لمشكلة اوسع. فكثير منا يتجاهل صعوبة تحقيق “التوازن بين العمل والحياة الشخصية” وهو غير راضٍ عن حالته البدنية في مكان العمل – وأنا من هؤلاء. فنحن نميل الى الاعتقاد بان ما يعترينا هو جزء لا يتجزأ من الضغوط المصاحبة للوظيفة، وهو شعور ينتشر بشكل أكبر بين زميلاتي الموظفات على وجه الخصوص. فقد يعدّ اعتراف المرأة بمدى العبء الملقى على كاهلها في العمل علامة “ضعف” في الوقت الذي تحاول فيه بأستمرار اثبات ذاتها وقدرتها على تحمل الاعباء مثل زميلها الرجل او اكثر أحياناً.

تكمن الخطوة الاولى والاكثر اهمية نحو تحسين الحالة الصحية والنفسية في الإقرار الذاتي بوجود الأعباء في العمل أولاً. كما إن إحداث عددٍ من التغييرات الصحية الطفيفة خلال روتين العمل يمكن ان يحسن أداءك بصورةٍ ملفتة.

  • القيام بنشاط قبيل وقت العمل: يصف زملائي الوقت الذي يقضونه اثناء قدومهم الى مكان العمل مشياً على الاقدام او بركوب الدراجة الهوائية بانه الأفضل. لربما يكون هذا النشاط غير متاح في بعض البلدان لاسباب أمنية او أجتماعية، الا ان ممارسة النشاط الرياضي عموماً لبعض الوقت يومياً يعدّ وسيلة جيدة لبدء يومك قبيل انطلاقك للعمل.
  • أيام مخصصة للفاكهة: نحن الآن نخصص يوم الاربعاء من كل اسبوع كيومٍ للفاكهة، ونضع سلة كبيرة تسر الناظرين في صالة الاستقبال سرعان ما تفرغ بحلول ظهيرة ذلك اليوم. فـ”يوم الفاكهة” اصبح بمثابة حافز للتشجيع على تناول الطعام الصحي ويوم يتطلع اليه الموظفون عند توجههم الى العمل في الصباح.
  • ابطال الصحة: ان تعيين فرد من كل فريق في العمل ندعوه “بطلاً للصحة” يتولى التحقق من اهتمام الجميع بصحته الجسدية والنفسية هو الخطوة التالية التي بادرنا اليها ضمن انشطتنا. ومن ضمن مهامي كـ “بطلة الصحة” في فريقي تنسيق “التحديات الصحية” بالتنافس مع فرق العمل الاخرى. كانت احدى التحديات هي ” الوقوف لعشر دقائق”، أي ان يقف الموظفون لمدة عشر دقائق على الاقل في كل ساعة خلال اسبوع العمل الواحد. وتعلن النتائج في نهاية كل يوم عمل عن طريق برنامج “افضل أداء” في شبكتنا الاجتماعية الالكترونية الخاصة حيث ندعو الجميع الى نشر تغريداتهم حول نتائج هذا التحدي وكيفية تحقيقها. وسرعان ما نجد تغريدات رائعة حول “الاجتماعات المنعقدة وقوفا” أو السير على الاقدام أثناء تناول وجبة الغداء.
  • جلسات الباب المفتوح: من الجوانب التي غالبا ما يتم تجاهلها عندما يتعلق الامر بالصحة هو جانب السلامة النفسية. فإلى جانب ممارسة التمارين الرياضية البدنية وتناول الطعام الصحي، تمثل الصحة النفسية أهمية لا تقل عن غيرها من عوامل الصحة. من هذا المفهوم عملنا على تطوير “جلسات الباب المفتوح” التي يتاح فيها لاعضاء فريق العمل فرصة التحدث بشكل غير رسمي مع زملائهم الاكبر سناً ومرتبة وظيفية وهي لفرصة رائعة لمشاركة همومهم مع اشخاص ذوي حكمة وخبرة كبيرة. حضرت احدى هذه الجلسات مؤخرا وشعرت بالفائدة الكبيرة من الاستماع الى اشخاص حققوا النجاح في حياتهم المهنية ومروا بتجارب مماثلة و”أوقات صعبة” لربما هم ايضا لم يتمكنوا خلالها من التعامل بالطريقة الصحيحة في كثير من الاحيان، وساعدني الاستماع الى تجاربهم على فهم الامور من منظور أوسع.
  • علبة الاطراءات: ابتكرنا مؤخراً ما أسميناه بـ”علبة الاطراءات” في مكتبنا. وتتيح هذه البادرة الفرصة لأفراد فريق العمل كتابة عبارات الثناء لبعضهم البعض من دون التصريح عن هوية كاتب العبارة. تتضمن تلك العبارات اموراً متنوعة لتشجيع الموظفين سواء أكان ذلك اطراءً حول ارتداء احد الموظفين ربطة عنق أنيقة او امتلاكه حس الفكاهة. أي تعليق لا يدور حول العمل ومحيطه يلقى ترحيبا كبيرا. تتم قراءة تلك الاطراءات بصوت عالٍ خلال اجتماعات الفريق، وقد لاقت هذه البادرة ترحيبا واسعا لأنها تمثل وسيلة رائعة لتجاوز الرتابة في بيئة العمل ولإضفاء البهجة لدى الموظفين.

آمل ان تستفيد من بعض تلك الافكار والمبادرات في مكان عملك وأن تولي المزيد من الاهتمام بصحتك الجسدية والنفسية.

Leave a Reply

Translate »