شركاء في العمل – جنرال الكتريك.. فرص متاحة وإدماج الجنسين في بيئة عمل واحدة

جنرال الكتريك - ادماج الجنسين وفرص متاحة

نور وفريق العمل الذي تديره

بقلم: دريد عدنان

تعتبر أي بيئة عمل متميزة وشاملة عندما يشعر موظفيها بأنهم مكرمون. لا شك ان العلاقات الفردية بين الموظفين تصب في صميم المشاركة الإيجابية، ولكن أيضاً يجب على صاحب العمل أن يعزز بيئة تدعم التعاون وروح الفريق الواحد – بين الموظفين والموظفات، على سبيل المثال. وبالتأكيد هذا سيحقق عوائد مربحة للشركة، بغض النظر عن حجمها.

 يشير تقرير لجنة المساواة وحقوق الإنسان لعام 2010، أن بيئة العمل الشاملة والتي تتضمن ذكوراً واناثاً “تزيد الإنتاجية، وتستقطب المواهب الجديدة وتحث الموظفين على الالتزام “. لكن ماذا لو كان أحد الجنسين يفوق عدده بشكل كبير الجنس الآخر في مكان العمل؟

لقد وضعت شركة جنرال إلكتريك (GE) سياسة للشركة تضمن من خلالها أن تتوفر سبل النجاح لموظفاتها الموهوبات. توضح نور (30 عاما)، وهي مديرة مركز خدمة جنرال إلكتريك (جي إي) للرعاية الصحية في العراق:

“ان العمل في العراق يعني أننا نواجه صعوبات وأوضاع معقدة باستمرار، ونحتاج إلى أن نكون على استعداد للأسوأ، وأن يكون لدينا خيارات. بالنسبة لنا نحن النساء العراقيات، فان التوفيق بين الأسرة والعمل القيادي يتطلب مهارات وقدرات عالية في التفاوض. وبالتالي تمنح هذه التجربة المرأة القدرة على التفاوض بطريقة أكثر سهولة في علاقات العمل وأمام التحديات التي تواجهها على نطاق واسع. وتقديرا لأهمية دور النساء القياديات في القوى العاملة قامت شركة (جي إي) بتنفيذ خطة هذفها إيصال رسالة قوية بأهمية الإدماج والتنوع بين الجنسين في القوى العاملة باعتباره محفزاً رئيسياً لنجاح الأعمال”.

وخلال العامين التي عملت فيهما نور مع (جي إي) في العراق، لا تزال تواجه يومياً تحديات على الصعيد الشخصي، بدءاً من التعامل مع القضايا الناجمة عن الوضع الأمني ​​أو قضايا التمييز ضد المرأة العاملة. وبالرغم من ذلك، فقد استطاعت أن تتغلب على هذه التحديات واستمرت في التركيز على حياتها العملية، وتقديم الخدمة لكبار عملاء الشركة، مثل وزارة الصحة، والذي يتطلب تنسيق العمل بين مختلف الجهات وفي جميع انحاء العراق. الجدير بالذكر، ان نور تترأس فريقا من 20 مهندسا ميدانياً من ذوي المهارات العالية للقيام بذلك.

 “من غير الصحيح ان نوصد الأبواب أمام المستقبل، ونبرر ذلك بأنه من الصعب العمل في بيئة مثل بيئتنا . بدلاً من ذلك، يتعين علينا أن نواجه الأمر، أن نتقدم وأن نحقق النجاح. ورغم أن عدد النساء في مجال عملي قليل نسبياً والذي يشكل تحدياً لي، إلا ان الدعم الكبير الذي أتلقاه من فريق العمل جعلني قادرة على مواجهة تحديات من نوع آخر وبصلابة. “

ان السياسة المتبعة في (جي إي) هي ربط الأنظمة العالمية مثل تقنية المعلومات والخبرات اللوجستية لتخدم الاحتياجات المحلية، مما يسمح للفريق بتقديم أفضل الخدمات للمستشفيات والمرافق الطبية في مختلف أنحاء العراق. كما ان بناء القدرات المحلية والتدريب والتعليم تُعتبرعوامل مهمة لتقديم خدمة متميزة. وجميعها تنصب تحت مبدأ العمل بروح الفريق الواحد، إن كان على مستوى القيادات وأيضاً على المستوى الشخصي.

يبين إبراهيم، وهو مهندس خدمات ميداني من ضمن فريق نور، كيف ان علاقتهما حفزته على أداء عمله بشكل متميز. يقول في هذا الصدد “أجد سهولة في التواصل مع نور. وطريقة شرحها للعمل واضحة وتتسم بالسلاسة. نحن الاثنان معا، يمكننا تحديد المشاكل الفنية والتواصل مع العملاء حيث يتطلب عملنا السرعة والكفاءة لتنفيذه بنجاح “.

ان القيادات الشبابية أمثال نور، والتي قامت (جي إي) بتطوير مثل هذه المواهب المحلية، تمنح القوة لعمل الشركة في العراق بصورة مستمرة. كما ان تطبيق استراتيجية عالمية وإدماج كلا الجنسين في ممارسة أعمال الشركة محلياً، يعزز من مكانة الشركة وكذلك العاملين فيها داخل العراق، وفي منطقة الشرق الأوسط وجميع انحاء العالم على حد سواء. انها نتيجة مربحة للجانبين في شتى الاصعدة!

سنترك الكلمة الاخيرة لنور:

“ساعدتني طبيعة عملي ذات الصلة الوثيقة بالمجتمع العراقي لإكتساب فهم أفضل لاحتياجات بلدي. لذا فإن عملي يمنحي الفرصة ليس فقط لكسب الخبرة في حياتي العملية ولكن أيضا لخدمة بلدي”.

Leave a Reply

Translate »