شغف سياسي… وقوة اقتصادية

 

pARWEN 1

بروين بابكر

ادارت الحوار نيكار ابراهيم

بروين بابكر حمة آغا  وزيرة الصناعة والمعادن سابقاً في حكومة اقليم كردستان، وسيدة أعمال حالياً… هي زوجة وأم…  ولكن هذه المرأة التي تمتاز بهدوئها، ذات

بروين بابكر حمة آغا  وزيرة الصناعة والمعادن سابقاً في حكومة اقليم كردستان، وسيدة أعمال حالياً… هي زوجة وأم…  ولكن هذه المرأة التي تمتاز بهدوئها، ذات شخصية جادة وصلبة الارادة… تحمل في ثنايا شخصيتها عزيمة وتصميم فائقين جعلاها تتفوق كسياسية وأيضا كسيدة أعمال… وهي احدى الرائدات في مجال تطوير القدرات البشرية من خلال عملها في عدة منظمات غير ربحية، وتوظف جهودها في هذا المجال لدعم النساء القياديات وكذلك مساعدة القياديين من الشباب لجذب الانظار الدولية وتسليط الاضواء على وطننا العراق.  

في خضم برنامجها اليومي المزدحم بنشاطات عملها بصفتها الرئيس الحالي لشركة  “WZA النفطية ورئيسة مجلس إدارة مجموعة شركات “نوكان” ايضا، لم تتوان السيدة بروين في منح الوقت الكافي للقاء نيكار ابراهيم، مديرة مكتب “نينا” في السويد، حيث استقبلت نيجار في مكتبها في السليمانية وكان لـ”نينا” هذا الحوار معها….

للنساء دور في صنع السلام …كثيرا ما يثار هذا الموضوع من قبل القادة خصوصا في حالات الحرب أو العنف. هل تعتقدين أن للمرأة دورا في صنع السلام… وإذا كان الأمر كذلك فما هو تأثيرها؟

المرأة بطبيعتها سلمية اذا ما قارنا شخصيتها بشخصية الرجل… لكنها عاطفية في الوقت نفسه. اعتقد ان شخصية المرأة تُجبل  منذ نشأتها على مناهضة ورفض العنف بكل اشكاله… وهذا ما تؤكده المراجع التاريخية… فعلى سبيل المثال، ان الثقافة السائدة في مجتمعنا الكردي بأن النساء هن مخلوقات سلمية… دعيني اذكر لك قولاً مأثوراً  كثيرا ما نتداوله في مجتمعنا وهو “عند وقوع قتال بين اثنين من الفرسان، فان امرأة واحدة قادرة على وضع حد لهذا القتال، وذلك ببساطة عن طريق لف وشاحها حول كتفيها أمامهما!“.

وهنا اود ان أؤكد على أمر ينعكس سلباً على النساء في كل انحاء العالم، وهو ان المرأة هي دوماً الضحية الأولى للحروب. هناك الكثير من الأرامل في اقليم كردستان وفي العراق بوجه عام، وذلك جراء الحروب التي ابتلى بها بلدنا، ناهيك عن الامور الفظيعة الأخرى التي تعاني منها المرأة  كنتائج لهذه الحروب…. يجب علينا الاعتراف بهذه المعاناة.

سؤالك هذا يقودني الى امر أخر ذي صلة… كثيرا ما اتساءل ماذا لو ان امرأة استلمت حقيبة وزراء الدفاع لدينا ، كما هو الحال في دول اخرى مثل السويد وألمانيا وهولندا والنرويج ، برأيي ان هذا سيساهم في فرض حالة من السلام  كما هو الحال في تلك البلدان. بطبيعة الحال، لولا ان المرأة  تتمتع بالحرية الشخصية والثقافية في هذه البلدان وفي العالم الغربي بوجه عام ، لما تبوأت مثل هذا المنصب الرفيع والحساس.

 ولذلك فمن المهم ان نأخذ بعين الاعتبار النهج الثقافي والسياسي في هذه البلدان والذي ادى إلى المساواة التي تتمتع بها المرأة هناك ، كنموذج لنا.  كما يجب ان يكون لدينا الوعي لعدة أمور مثل الحفاظ على الحريات الشخصية والمساواة في الأجور وتكافؤ الفرص كما ان التعليم عامل مهم واساسي لضمان مواصلة الاهتمام بقضايا المرأة.

من المعروف في بريطانيا والسويد ان الجمع بين النشاط السياسي والعمل الخاص امر صعب  على عكس ما يحدث في كردستان، حيث ان هناك صلة وثيقة بين العمل مع الحكومة  والعمل في القطاع الخاص …. على سبيل المثال، مهنياً تشغلين منصب رئيس مجلس ادارة مجموعة نوكان وفي الوقت نفسه لديك  نشاطات سياسية واضحة… ما مدى أهمية النشاط السياسي في حياتك المهنية؟

لا أعتقد أن السياسة والعمل في القطاع الخاص امران متناقضان. في الحقيقة استطيع القول بأنهما يكملان بعضهما البعض. انهما عنصران رئيسيان ومتكاملان لأي بنية تحتية  الغرض منها تقديم خدمات تصب في المصلحة المشتركة للشعب، حتى لو كانت هذه العناصر تأتي من اتجاهات مختلفة. وهذا الامر ايضا ينطبق على بلدك (السويد) ، فدور الحكومة يتمثل في صياغة ووضع الخطط والسياسات ليكتمل دورها بدور القطاع الخاص والذي يقوم بتنفيذ هذه الخطط!

في كردستان العراق، يتلقى القطاع الخاص دعما كبيرا من الحكومة. فقوانين الاستثمار التي وضعتها الحكومة هي افضل مثال  للدور التكاملي بين الحكومة والقطاع الخاص.  ان القوانين التي فرضتها الحكومة في تسهيل الاستثمار سواء من الخارج او من الداخل كانت نتائجه عظيمة سياسياً واقتصادياً.  فعلى الصعيد الاقتصادي استطاع القطاع الخاص تنفيذ العديد من المشاريع المختلفة، وخلق الفرص والوظائف للعديد من مواطنينا. ان التعاون والعمل المشترك بين الحكومة والقطاع الخاص يأتي بالفائدة على الجميع، والعكس صحيح؛ انه امر ضروري ينبغي على جميع القادة السياسيين والاقتصاديين الاخذ به.

واذا اردنا ان نأخذ امثلة بنفس السياق عما يجري في الدول الأوروبية وأمريكا، نجد ان الكثير من رجال الاعمال يقدمون الدعم الى المرشحين السياسيين الرئيسيين في الانتخابات. ونجد امثلة كثيرة لهذا النوع من العلاقة التشاركية في العديد من البلدان، وإن كانت تتخذ أشكالاً مختلفة. ولكن من المهم أن نؤكد على أنه لا ينبغي أن ندع مثل هذه العلاقات تنحرف عن مسارها  وتتخذ اشكالا اخرى قد تؤدي وبسهولة الى الانزلاق في هوة الفساد.

 انا شخصيا، لا ادمج بين عملي ونشاطاتي السياسية لأنني ضد ان استخدم سلطتي السياسية في عملي… انا اؤمن بانه عليّ ان امارس عملي معتمدة على خبراتي وقدراتي.

ما هي السياسات التي تتبعينها فيما يخص تكافؤ الفرص والاندماج النوعي في مجموعة  نوكان؟ وهل تأخذين في الاعتبار سياسات الشركات الأخرى ؟

كرئيسة ادارية في مجموعة نوكان، أحاول ايجاد نظام مؤسسي عادل للجميع، وانا حريصة على تطبيق اسلوب منهجي من حيث تكافؤ الفرص، قائماً على اساس ايجاد المهام المناسبة للشخص المناسب كل حسب قدراته وكفاءاته واتخاذ التدابير الصحيحة لذلك، وهذا يضمن استيفاء المهام المناطة اليه. كما انني حريصة جدا على المساواة في منح الفرص بين المرأة والرجل وتطبيق سياسة التوازن بينهما. وهنا اود الاشارة الى ان القطاعات الحكومية المختلفة  تحرص على تطبيق سياسة تكافؤ الفرص عند توظيف الخريجين من الذكور والاناث، فنجد ان عدد العاملين من كلا الجنسين متساوٍ. نحن في نوكان نتبع السياسة نفسها في خلق فرص متكافئة للخريجين والخريجات​​.

هذه السياسة تحاكي مبادئي كسياسية كما انها سياسة متبعة في شركة نوكان منذ تأسيسها.

وفي هذا السياق، اود ان اشير الى ان سعادة دلير سعيد ماجد، مؤسس شركة نوكان، حريص جدا على تجسيد “روح البيشمركة”.  ونستخدم هذه العبارة للدلالة على خدمة وطننا بأمانة  واخلاص ونكران للذات. وفي هذا الصدد فهو يبذل قصارى جهده لاستمرار تطبيق سياسة تكافؤ الفرص داخل الشركة،  وأنا بدوري احرص على اكمال سياسته في هذا المجال.

      اما فيما يتعلق بالجزء الثاني من سؤالك،  نعم نحن حريصون على الاستفادة من خبرات الشركات الأخرى، ولكننا لا نقوم بنسخها او تطبيقها بصورة عمياء، حيث نعتمد ضمن سياستنا الممارسات والتجارب الايجابية التي مر بها الاخرون والتي تخدم المبادئ الرئيسية للنجاح والاستمرار منذ خلق البشرية. برأيي ان الشخص الوحيد الذي لم يعتبر من التجربة هو آدم (كما في قصة آدم وحواء!) .

وانتهز الفرصة هنا للتأكيد على اهمية ان تعمل الشركات والمؤسسات جنبا الى جنب مع الجمعيات الخيرية والمجتمعات المحلية وتفعيل دورها  من حيث المواطنة والمسؤولية الاجتماعية للشركاتفي التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

برأيك  ما مدى أهمية دورك كزوجة وأم وتأثيره على نجاحاتك في مسيرتك العملية؟ وما هي النصائح التي توجهينها  من خلال  خبرتك بالتعامل مع العقبات التي تعترض مسيرتك كونك تمارسين ادوارا مختلفة؟

عائلتنا  مبنية على أساس من التفاهم والدعم المتبادل. زوجي قاض، ونحن نساعد وندعم بعضنا البعض.

اما نصيحتي فهي ان لا نعتبر تنوع واختلاف الادوار التي نقوم بها تشكل عقبة لنا.. بل على العكس،  يمكننا الاستفادة من الفرص المتاحة من خلالها. على سبيل المثال، يمكنني الاستفادة من مشورة زوجي القانونية كونه قاضياً، و أنا متأكدة ان زوجة المهندس او الطبيب يمكنها الاستفادة من خبرة زوجها ونصائحه!

أعتقد أنه من المهم  ان نخصص الوقت الكافي والفعال لكل دور نقوم به. اجد انه من مسؤليتي  تخصيص الوقت الكافي لزوجي، والشيء نفسه ينطبق على كوني أما وكل الادوار الاخرى التي اقوم بها.  اجد ان تخصيص الوقت الكافي لكل دور نقوم به سيضيف ويكمل الدور الاخر .

خلال اعوام دراستك، هل هناك امر ما حفزك على تحديد مسارك  وتنوع ادوارك في عدة مجالات، ابتداء من التخصص في الكيمياء ثم كونك وزيرة للاقتصاد والمعادن سابقاً الى  منصبك الحالي  في القطاع الخاص؟

لم أتصور يوماً انني سأشغل اي منصب رفيع المستوى ، لكن هذا تحقق. يغمرني شعور الحماسة والاصرار بسبب هذا الامر. عندما انهيت دراستي، بدأت حياتي العملية في مصنع للأسمنت، ثم أصبحت وزيرة، وبعدها اصبحت اعمل في القطاع الخاص. مراحل حياتي العملية  المتنوعة هي ذات صلة وثيقة بالصناعة والاقتصاد والسياسة.

كان لديك دورا أساسيا وفعالاً  خلال سنوات عملك كوزيرة للصناعة والمعادن، في جذب الاستثمارات الى البلد وايجاد بنية تحتية قادرة على خلق بيئة مستقبلية مستديمة اجتماعيا واقتصاديا.

ما مدى أهمية التعليم لهذه الرؤية المستقبلية؟

وما أهمية الخطط والمشاريع لحماية البيئة والتكنولوجيا الخضراء؟

هذا سؤال مهم، ولكي اجيبك بشكل صحيح، علينا اولا  أن نستعرض تاريخنا الحديث.

بعد الانتفاضة الكردية، شهدت كردستان العراق مرحلتين.

الاولى : عوائق التنميةفي الفترة 1991 – 2003

شهدت هذه الفترة الانتفاضة الكردية (1991) وكذلك إنتهاء نظام حزب البعث الحاكم في العراق (2003). خلال هذه السنوات لم تشهد كردستان الا ستة في المئة فقط من الصناعات العراقية. ومما جعل الامور أسوأ  هو فرض الحصار على كردستان من جهتين . اولهما كان الحصار الدولي على العراق والثاني الحصار الذي فرضه النظام الحاكم في العراق انذاك على  إقليم كردستان.

اما المرحلة الثانية  فهي مرحلة الانشاء والتعمير والتي بدأت في نهاية 2003

شهدت كردستان نموا وتطورا هائلا في جميع القطاعات حيث بلغت قيمة  الاستثمارات 26 مليار دولار في هذه المرحلة، وبمقارنة  كردستان لبقية  مناطق العراق، فان 49٪ من مختلف القطاعات التنموية العراقية  هي داخل منطقة كردستان. مما شكل قفزة في تنمية القطاع الاقتصادي والذي ساهم فيه العديد منالعاملين والخبراء المحليين الذين تخرجوا في جامعات إقليم كردستان أو جامعات دولية، هؤلاء آثروا البقاء في وطنهم لخدمته.

التعليم هو مفتاح التنمية في منطقتنا. لقد أدركنا منذ السنوات الاولى من الحكم الذاتي  الحاجة لتنمية قطاع التعليم. كان لدينا جامعة واحدة وثلاثة معاهد فقط في العام 1991. ولكن اليوم هناك 22 جامعة و 24 معهدا في كردستان، لكل منهم  دوره  الحيوي في توفير المهارات والخبرات اللازمة في مختلف القطاعات.

اما بالنسبة للبيئة،  فنحن حريصون على تطبيق قوانين حماية البيئة.ولهذا السبب قررنا اغلاق مصنع الاسمنت (سرجنار)والذي بدأت مسيرتي العملية فيه، رغم ان هذا القرار لم يكن خيارا سهلا! أعتقد أن حماية البيئة لا تقل أهمية عن التعليم. أنا عضوة في مجموعة “جرين كردستان”  وانه لامر جيد أن تساهم التكنولوجيا الجديدة في حماية البيئة.  اؤمن بانه من واجبنا حماية الكوكب الذي نعيش فيه.

هل تعتقدين أن القطاع الخاص له تأثير على التنمية الاجتماعية؟ وإذا كان الأمر كذلك فكيف؟

القطاع الخاص يشكل عاملا رئيسيا في تنمية البلاد، وبالطبع له تأثيره على التنمية الاجتماعية. أنا في الواقع ارى في القطاع العام ان موظفي الحكومة يشكلون  نوعاً ان  من البطالة المقنعة. بالرغم  من انهم يتقاضون رواتبهم، الا ان هناك فارق كبير بين مستوى الكفاءة المتوقعة منهم ومستوى الانتاجية التي يقدمونها.

على سبيل المثال، كان هناك 650 موظفا في مصنع الاسمنت  سرجنار بينما الحاجة كانت تقتضي  الى 150 موظفا لتشغيل المصنع.

وفي هذا السياق اود ان اسلط الضوء على التجربة الأولى من الخصخصة التي قامت بها حكومة إقليم كردستان بالتعاون مع السيد فاروق ملا مصطفى رسول والشركة المصرية (اوراسكوم)عندما تمت خصخصة مصنع الاسمنت زاد إنتاجه بشكل هائل. ومن المهم أيضا أن نشير الى انه لم يتم  انهاء خدمات اي من الموظفين خلال عملية الخصخصة. كان الهدف من عملية الخصخصة هو زيادة الانتاج  وقد تحقق الهدف من خلال هذه العملية.

ودعيني اضيف ان قبل هذه التجربة كان العديد من الصحفيين والسياسيين ضد الخصخصة، ولكن الآن معظم الناس متفقون على أن القطاع الخاص يعتبر من اهم القطاعات في دعم التنمية الاقتصادية.

ما هي الانجازات التي حققتها والتي تشعرك بالفخر؟Parwen 4

أنا فخورة بكل ما حققت، ابتداء من تلك الانجازات الصغيرة التي خدمت من خلالها وطني خصوصا  فيهذه الأوقات الصعبة التي نمر بها ، كما انني فخورة كوني امرأة … انا ايضا فخورة كوني  كردية.

نحن لم نصل الى ما نصبو اليه بعد ، وآمل أن نتمكن من تحقيق ما نحلم به من انجازات. آمل أن تحقق  الصناعة في بلدنا المستوى الذي وصلت اليه دول العالم الأخرى، ونحن نأمل أن تحقق القطاعات الاقتصادية والزراعية انجازات تتنافس بها مع غيرها من البلدان المتقدمة لان النمو الاقتصادي والزراعي عاملان اساسيان لتطور بلدنا.

كونك مصدر إلهام للمرأة الكردية بوجه خاص والمرأة العراقية بوجه عام، ما هي الرسالة التيتودين ان توجهينها لهن؟

نحن بحاجة الى إلى الشجاعة والايمان بقدراتنا لنصل الى ما نصبو اليه. علينا ان لا نلق العبء على الرجال فقط  لتحقيق مستقبل مزدهر لبلدنا…علينا ان لا نفكر انهم سيحققون ذلك بشكل افضل منا بل العكس علينا ان نساهم ونشارك الرجل بكل طاقاتنا لتحقيق اهدافنا في عراق افضل.

 

 

Leave a Reply

Translate »