نساء… صانعات للسلام

Chawan

بقلم : ملكة جمال كردستان للسلام 2013-2014 – تشاوان محمد

كنت من ضمن الحضور في حفل إطلاق مجلة “نينا” في السليمانية في يونيو/حزيران الماضي وشعرت برغبة شديدة بأن اشارك في الكتابة ضمن صفحاتها لما لها صلة كبيرة بالمبادئ والقيم التي اؤمن بها، انه نفس الشعور الذي انتابني عندما ايقنت ان شخصيتي واهدافي تتواءم تماما مع دور ملكة جمال كردستان للسلام  والذي حزت على اللقب العام الماضي.

ان السلام أمر ضروري لتحسين حياتنا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية. في الواقع من المستحيل على أي شخص أن يعيش حياة  رغيدة دون سلام. أن السلام هومن “انجازات”  الديمقراطية وحقوق الإنسان… انه وسيلة حماية للمجتمعات . ان السلام يمكن ان ينمو من أصغر البذور وعلى هذا النحو سوف أحاول أن  “ازرع” السلام في كردستان. علينا ان نساهم جميعا  كمجتمع في ان تنمو هذه البذرة  الصغيرة لنحقق أهدافنا . برأيي ان دعمي للسلام لن يحدد مستقبلي فقط بل مستقبل كل فرد في المجتمع الذي انتمي اليه.  انني اعتز بدوري كملكة للسلام حتى لو كانت مهمتي  تبدو شبه مستحيلة في الوقت الراهن لما يدور مناحداث في وطني.

لقد حصل اقليم كردستان على الحكم الذاتي في اواخر عام 1991، ومنذ ذلك الحين، اصبح لدينا حكومة مستقلة وبرلمان. ومنذ سقوط نظام صدام عام 2003 شارك الاكراد في بناء العراق الجديد، واصبح كردستان اقليم فيدرالي هدفه تحسين مستوى الديمقراطية وتحقيق الامن والسلام في العراق.

اقتصادياً يتمتع اقليم كردستان بموارد غنية من ارض زراعية ومعادن ونفط الذي يتم تصديره الى انحاء العالم. أما من الناحية الامنية، فان مدن كردستان تتميز عن غيرها من مدن وسط وجنوب العراق بالامن والاستقرار. وبسبب الازمة الحالية التي يمر بها العراق وسوريا باجتياح داعش لمناطق فيهما، استقبل اقليم كردستان العديد من اللاجئين العراقيين والسوريين من تلك المناطق، والذين وجدوا في كردستان ملاذاً آمناً.

من المهم أيضا أن نشير إلى أن دولتنا تعمل بنشاط من أجل دعم حرية المرأة اقتصاديا واجتماعيا، وأكبر مثال على ذلك انطلاق مجلة “نينا” كوسيلة اعلامية لتمكين المرأة اقتصادياً. ان المشاركة السياسية للمرأة هي مؤشر مهم للاستقرار العام  ويسعدني أن أقول هنا ان المرأة الكردية منخرطة في العملية السياسية  حيث تعمل الكثيرات منهن في الحكومة والبرلمان. كما ان المرأة الكردية تتمتع بالحرية الاقتصادية  وإقامة المشاريع التجارية الخاصة بها، وكان لـ”نينا” دور من خلال صفحاتها في عرض امثلة  على بعض الأعمال الناجحة التي تديرها النساء في كردستان.

وأخيرا ادعو جميع النساء العراقيات ان يشاركن بفعالية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية. لأن مشاركتهن ستشكل دعم وتعزيز للسلام والاستقرار في وطننا العراق.

Leave a Reply

Translate »