افتتاح نينا في العراق: أصوات تدعو للأمل تتعالى معاً في السليمانية

ما يقارب المئتين من رجال الأعمال والساسة وقادة المجتمع المدني بالاضافة الى ملكة السلام في كردستان، حضروا حفل افتتاح نينا الذي أقيم في فندق كراند مللينيام في السليمانية وبضيافة ورعاية شركة آسياسيل.

نقل البث التلفزيوني المباشر حديث السيد رئيس شركة آسياسيل الراعية لنينا السيد فاروق رسول الذي حث المجتمع على اشراك المرأة في صفوف القوى العاملة لدعمها وتعزيز دورها حيثما أمكن. وقد كان لحديثه الوقع الكبير على أسماع الجمهور.

كما دعا مدير العلاقات الخارجية في مؤسسة أفرين السيد رضا خالجي شركات النفط والغاز الأخرى الى ان تحذو حذو أفرين في الاستفادة من نينا كأداة لتمكين المرأة في كردستان وفي العراق ككل، مشيراً الى “الحاجة المتزايدة لبناء قوى عاملة ملتزمة من كافة شرائح المجتمع”.

ويشكل الدعم الذي تقدمه أفرين الى اتحاد المرأة في كردستان عاملاً مساعداً مهماُ لنشاطات الاتحاد بالاضافة الى المشاريع التربوية، وتساهم نينا في إبراز هذه النشاطات على أرض الواقع.

وتحدثت من بين الحاضرين الرئيس التنفيذي لغرف تجارة السويد وعضو هيئة تحرير مجلة نينا السيدة شارلوت كالين حيث قدمت نبذة عن الشبكة العالمية للتجارة وعن الفرص التي أوجدتها نينا. فقد بدأت المؤسسات والمنظمات التجارية في المملكة المتحدة والسويد والأردن والولايات المتحدة بالتواصل مع شبكة نينا والتوجه نحو بناء القدرات وايجاد الفرص للجميع. وهنا نقتبس قول البارونة سيمونس عضو مجلس اللوردات البريطاني والمستشار الأقدم لهيئة تحرير نينا خلال حفل الافتتاح في لندن: “خلق البيئة الملائمة هو مفتاح كل الحلول”.

وتحدثت ملكة السلام في كردستان قائلة:

“الأمر لا يتعلق فقط بالجمال، فالمرأة كصانعة سلام هي عنصر محوري في تطور المجتمع. أود ان أمثل المرأة العراقية في كل مكان وأن أعمل على تحقيق ذلك من خلال نينا.”

في الختام، توجهت مادلين وايت رائدة المشروع ومديرة التحرير الى الجمهور العراقي بطلب دعم نينا نحو التقدم وكان الجواب بالايجاب واضحاً ومدوياً في أرجاء قاعة الاحتفال. وأقيمت على هامش الاحتفال ورشة عمل حول أهمية الحصول على التوجيه في مجال الأعمال. وتعالت أصوات 170 حاضراً في دعوة انسجام وتحدٍ وأمل. لقد أكد نجاح افتتاح نينا في العراق في أمسية الأحد بأن هذه المجلة تحتضن في صفحاتها الأمل الواعد للمرأة العراقية في كل مكان.

ولقد جددت الجهات الراعية مثل آسياسيل وأفرين وفرص والعديد من الداعمين لنينا رغبتهم في مواصلة دعمهم التجاري والبنيوي للمجلة. كما أشارت المصممة الشابة سارة البياتي في تلك الأمسية الى ان أعمالها التجارية تضاعفت منذ ان تم تقديمها من خلال نينا.

كما ترون، فنينا هي حيث يمكن ان تتحقق الأحلام، لذا ندعوكم لتصبحوا جزءاً منها من خلال الكتابة والتمويل والرعاية والاعلان.

Leave a Reply