افتتاح نينا في مجلس العموم البريطاني

افتتاح نينا في مجلس العموم البريطاني في لندن، 29 نيسان

من خلال افتتاحها في يوم صادف الانتخابات النيابية العراقية، تمثل نينا رمزاً للأمل والقوة التي تمنح الفرصة لخمسة ملايين عراقيا يعيشون في دول المهجر بالتواصل ودعم التمكين الاقتصادي للمرأة في العراق.

افتتحت عضو مجلس العموم السيدة لورلي بيرت مجلة نينا، وهي رائدة في مجال مؤسسات سيدات الأعمال في المملكة المتحدة وذلك في مجلس العموم البريطاني في 29 نيسان، بدعم البارونة سيموندس من فيرنهام رئيسة مؤسسة ACCB، وبحضور كبار رجال الأعمال العراق والسويد والمملكة المتحدة.

تتيح القصص الفاعلة التي تحكيها مجلة نينا والمعلومات المفيدة التي تقدمها تواصلاً موجهاً وايجاداً لفرص الأعمال بين البلدان مما يخلق يوفر الفرصة للقطاع الخاص العالمي بالمشاركة في ازدهار اقتصاد العراق.

بدعم البنك الدولي وغرف تجارة السويد والجهات الراعية للمجلة مؤسسة أفرين والجهات الداعمة مثل أسياسيل، استطاعت نينا ان تمثل البعد الاعلامي للمرأة على المستوى الاقليمي ولدى كافة أبناء العراق في دول العالم. توزع مجلة نينا بواقع 20,000 نسخة مطبوعة عبر انحاء العراق بجهود فريق عمل دولي ترأسه مادلين وايت ومن الجهة الناشرة مركز تنمية القطاع الخاص في العراق. ومن خلال القراء للنسخة الالكترونية يرتفع عدد قراء نينا الى 50,000 قارئاً للعدد الأول.

 

تقول مادلين وايت:

تدرك نينا أهمية المرأة كعنصر مستهلك يتطور اسلوب حياتها ومهنتها ومواقفها وأولوياتها مع تطور العالم من حولها. وهنا تمثل نينا نقطة إلتقاء التراث والابداع والأفكار، وتستجمع الأصوات من حولها لتصنع التغيير في المجتمع. تتمحور حول منح المرأة فرصة المشاركة الاقتصادية والاسهام في المجتمع المدني والمشاركة كأم وعاملة وزوجة. ليس لأننا نطالب بالمساواة بل لأننا اذا حصلنا على فرص متساوية لاستطعنا تحقيق الكثير.

تعتقد منظمة التعاون والتنمية OECD بأنه لو تمكنت المرأة من الحصول على فرص عمل مكافئة للرجل في سوق العمل لازداد نمو منطقة اليورو والناتج الاجمالي المحلي بنسبة 13%، ونمو الناتج الاجمالي المحلي الياباني بنسبة 16%، والشرق الأوسط بما يزيد على 20%. يبلغ الناتج الاجمالي المحلي العراقي 10,4% وهو مستمر في النمو بصورة كبيرة. تخيل النتيجة الايجابية لزيادة قدرها 20% اضافية. وهنا يأتي دور نينا في تحويل 60% من النساء غير الفاعلات الى قوة فاعلة لبناء البلاد.

يقول خالد مهدي، رئيس مركز تنمية القطاع الخاص في العراق:

“نينا تنشر من قبل مركز تنمية القطاع الخاص في العراق لأن المركز يعتبر قضية التمكين الاقتصادي للمرأة إحدى الأسس المهمة لنشاطاته التنموية.

مجلة نينا هي وسيلتنا في إضاءة شمعة للمرأة العراقية بدلاً من ان نلعن الظلام. ونينا لن تبقى شمعةً واحد فقط بل شمعداناً يزداد ضياءً مع كل مقال او مساهمة. لذلك ندعوكم الى المساهمة بشموعكم حتى تتمكن كل امرأة عراقية من اتخاذ خياراتها بنفسها.”

هذا الافتتاح هو واحد من ثلاثة فعاليات، حيث سيقام حفل افتتاح آخر في 19 آيار في السويد – ستوكهولم بالتعاون مع غرف التجارة السويدية وآخر في 8 حزيران في العراق – السليمانية في فندق ميللينيام بالتعاون مع شركة آسياسيل للاتصالات.

Leave a Reply

Translate »