تقييم المرأة في مجال الأسواق العالمية

Connexions Header

valuing

التواصل الاجتماعي. بعض الأشياء سوف تساعدك في تاسيس وتطوير مشروعك أسرع من تاسيس شبكة قوية. مع نينا لديك نقطة الانطلاق. لدينا صفحتين مخصصتين للالتقاء بنساء مثلك من جميع أنحاء العراق، وكذلك على الصعيد العالمي. من خلال التسجيل في موقعنا على الانترنت يمكنك عرض عملك للعالم.

شبكة WEConnectوسلاسل التجهيز الشاملة – الشراء من اجل احداث التأثير من منظور زينب مهدي من شركة أكسنتشرAccenture

العراق هو مكان قريب من قلبي للغاية وسيظل هكذا لبقية حياتي. ولدت في العراق كما ولد معظم افراد عائلتي، ولو لاحرب الخليج الأولى فلربما كنت ما ازال اعيش هناك الى يومنا هذا. الحقيقة هي اني غادرت العراق عندما كنت في سن الثالثة من العمر، و قد تحملنا الكثير جراء حرب الخليج الأولى قبل ان يتشجع والدي ويقرر المغادرة. واقعي اليوم يبدو على بعد عوالم من البلاد المبتلاة بالحرب والتي غادرناها – أنا أعيش في ضواحي لندن واعمل مع شركة اكسنتشر، وهي شركة استشارات إدارية. تعرفت على نينا من خلال عائلتي وعملي ، وعلى الفور ادركت أنني أردت أن اشارك في أي وسيلة ممكنة.

نينا في رأيي ليست مجرد مجلة تشتريها وتقرأها ثم تضعها جانبا. توفر نينا فرصة للنساء العراقيات للتوحد، ليكون لهن صوت مسموع يحدوهن التفاؤل والأمل، وفي نهاية المطاف، يصبحن متمكنات. تركز هذه المقالة على التمكين الاقتصادي للمرأة، وحسب ما تحقق من خلال مشاركة النساء في السوق العالمية.

تشكل النساء حاليا 50٪ من سكان العالم، لكنهن تقريبا مغيبات من سلاسل القيمة العالمية. على الرغم من اتخاذ الشركات الكبيرة والحكومات بعض الإجراءات لمعالجة هذه المسالة، الا انها لم توجه سوى 1٪ فقط من إنفاق المشتريات الإجمالية الى المشاريع المملوكة من النساء. هذا هو الواقع المحزن الذي نعيش فيه ولكنه واقع آمل أن يكون له بعض التأثير في التغيير عن طريق إدخال شبكة WEConnect الدولية، وهي شبكة تشجع التمكين الاقتصادي للمرأة ويمكن أن تقدم لك المساعدة. مهمة شبكة WEConnect هو “مساعدة الشركات المملوكة من النساء في تحقيق النجاح في سلاسل القيمة العالمية. تحدد هذه المنظمة العالمية غير الربحية، وتثقف وتسجل وتمنح الشهادة لمؤسسات الأعمال النسائية التي مقرها خارج الولايات المتحدة وهي المؤسسات التي تديرها النساء او تملكها بنسبة لا تقل عن 51٪ ، ومن ثم ربطها بمشترين من الشركات متعددة الجنسيات “.

“الوصول إلى الاكتفاء الذاتي الاقتصادي وسبل العيش المستدامة يعزز قدرة الأفراد والأسر والمجتمعات في جميع أنحاء العالم على التحمل – وكذلك تحفيز الابتكار وتحسين الخيارات في السوق العالمية. من خلال مبادرات مهارات تحقيق النجاح وتنوع واندماج المجهزين الخاصة بشركة أكسنتشر، نتعاون مع المنظمات الشريكة مثل WEConnect الدولية لتوليد فرص العمل، وريادة المشاريع وفرص الربط بالسوق – من أجل دفع التقدم الاجتماعي والاقتصادي في كل من الأسواق الناشئة والمتطورة.”

valuing2

جل هنتلي، المدير الدولي للمواطنة ضمن المؤسسات

شركة أكسنتشر هي احد مؤسسي شبكةWEConnect الدولية وتشارك بنشاط في هذه الشبكةفي 12 بلدا في مختلف أنحاء أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادئ، والأمريكتين. من خلال تنويع سلاسل التجهيز العالمية لتعكس بشكل أفضل العالم الذي تخدمه، تؤسس أكسنتشر قيمة متزايدة لعملائنا والمجتمعات التي نعيش ونعمل فيها. من خلال مجموعات أصحاب المصلحة الرئيسيين الذين يعملون معا للمشاركة في الشبكات وتعزيزها والتي تساعد اصحاب المشاريع من النساء في الاندماج في السوق المحلية والعالمية، فإننا لا نمكن المرأة في العراق فحسب بل نعزز الاقتصاد والبلد ايضا. إذا لبيتم المعايير، سجلوا مشروعكم الآن في شبكة WEConnect الدولية من خلال شبكتها الالكترونية. وبهذا سوف تكون عروض خدماتكم ومنتجاتكم مرئية للمشترين في العراق وفي جميع أنحاء العالم ايضا!

اللقاء مع جمعية سيدات الأعمال الكردية

Nina_magazin_05_eng_arabic_nyomdai.inddكان فريق نينا مسرورا مؤخراً للقاء اثنتين من جمعيات الاعمال الكردية. يقع مركز جمعية نساء الأعمال في أربيل وترأسها السيدة فاردا جميل باشا. أما جمعية نساء الأعمال للتنمية والاستثمار في كردستان فيقع مركزها في السليمانية وترأسها السيدة فاتن رشيد.

تاسست جمعية نساء الأعمال الكرديات في عام 2014 و لديها العديد من الأعضاء. حاليا 20٪ فقط من خريجات الجامعات يعملن في القطاع الخاص وهو رقم تريد الجمعية تغييره. وقد ولدت فكرة تأسيس الجمعية بعد حضور مجموعة من سيدات الأعمال الكرديات مؤتمر لرجال الاعمال في دولة قطر.

تقول احدى العضوات المؤسسات للجمعية وهي فاردا:

“نحن نسعى من خلال هذه الجمعية الى تطوير وتعزيز المرأة وتفعيل دورها في عملية إعادة الإعمار وزيادة عدد النساء العاملات في القطاع الخاص”

أما جمعية نساء الأعمال للتنمية والاستثمار فقد تم تسجيلها قانونياً لدى وزارة الداخلية في دائرة السليمانية في 24 نيسان 2005.

وتحكي لنا فاتن، وهي مهندسة حازت على جائزة في مجالها، عن حال المرأة:

“لم يكن لدى النساء أية معلومات عن حقوقهن وكيفية الحصول عليها. في الواقع، كانت النساء مغيبات اقتصادياً أما بسبب اقتصار استخدام اموالهن على الرجال او بسبب عدم استثمارها في السوق. ويتمثل هدفنا الأساسي في تقديم الدعم لكافة نساء الأعمال الكرديات. من المهم جداً ان تتواصل المنظمات النسوية فيما بينها عالمياً حيث ان ذلك يطور المهارات ويفسح المجال للحصول على الدعم بكافة السبل كدورات التدريب وورش العمل والمعارض في أنحاء العالم.

يمكنكم التواصل مع فاتن على بريدها الالكتروني [email protected]، والاتصال بجمعية نساء الأعمال الكرديات على الموقع الالكتروني.www.bkwa.org

تحية من السويد

“كمنظِمة لشبكة تواصل الأعمال النسوية في السويد وكعراقية في دول المهجر يسرني ان أشارك في العدد الأول من مجلة نينا. وأؤمن بوجود فائدة كبيرة من تأسيس مجلة وموقع الكتروني يفسحان المجال لسوق جديدة للمنتجات والخدمات السويدية في العراق. فالعراق هو بلد غني بثروته النفطية ويرحب بالتجارة والاستثمار. ولكنه في الوقت ذاته يواجه التحديات من ناحية السياسات البيئية. واعتقد بامكانية دعم النساء العراقيات في دول المهجر للاستثمار في مجالات التكنولوجيا الصديقة للبيئة ومشاريع البنى التحتية في مجال المعالجة المياه والمخلفات على سبيل المثال. أنا شخصياً أؤمن بأن نينا تمثل وسيلة مهمة لتطوير الفرص وبناء الحوار. لذا، سواء أكنت من العراق او من السويد، اتصل بي رجاءً سواء بشكل مباشر او من خلال الموقع الالكتروني لنينا وهلم بنا لنعمل معاً على تحقيق فرص جديدة وشبكات تواصل!”

نيكار ابراهيم

 نيكار ابراهيم هي منسقة وعضو ارتباط مركزي في شبكة تواصل حقوق المرأة في غوثنبرغ، السويد. يمكنكم التواصل معها على البريد الالكتروني

[email protected]

تحية من المملكة المتحدة

Nina_magazin_05_eng_arabic_nyomdai.inddكرئيسة للجمعية البريطانية لرائدات الأعمال، أؤمن بفاعلية شبكات التواصل. ونحن كجمعية نرغب في الاستماع الى نساء الأعمال العراقيات ممن يحرصن على التواصل مع رائدات الأعمال في المملكة المتحدة. فنحن نعيش في عالم متواصل بشكلٍ مستمر، مما يساعد على تشجيع النمو الاقتصادي لأولئك الذين يمتلكون الشجاعة الكافية للتواصل والبحث عن الأسواق العالمية.”

ديب ليري

 

بامكانكم التواصل مع BAWE من خلال موقعهم الالكتروني www.bawe-uk.org

وأخيراً…. التواصل مع العائدين من دول المهجر

شوبو شالي، هي مستشارة لدى حكومة كردستان وزوجة لمرشح مجلس النواب العراقي د. سلمان شالي، وتحرص على تأسيس نوع جديد من المؤسسات في العراق.

“لقد عشت لعدة سنوات في الولايات المتحدة مع زوجي وابنتاي. وعدنا لأننا عراقيون. نريد ان نساهم في بناء مستقبل كردستان والعراق ككل. لم يكن بالأمر السهل، فقد شعرت أحياناً بأنني شخص غير مرغوب فيه وأحيان أخرى بأنني ضيفة لدى مجتمع يخشى ما أمثله كعائدٍ من المهجر. كما انني كافحت من أجل الاندماج في ما كنت اعتبره في الولايات المتحدة قضيةً مضمونة كالدراسة الموحدة والرعاية الصحية. أحب كوني عدت الى هنا، لكن الوضع صعب في بعض الأحيان. وأود ان احصل على مساعدة نينا لأنشئ مجموعة تضم العائدين من دول المهجر. اذا كنتم مهتمين بالتواصل في هذا الصدد وفي المشاركة بالتجارب ونقاط القوة والأمل ومختلف القصص، اتصلوا بي على:

أتطلع الى الاستماع اليكم!

[email protected]

 

 

Leave a Reply

Translate »